توجه" مونديال الإسماعيلية الدولي للإعلام "لمسار العائلة المقدسه


<<عاش السيد المسيح عيسى عليه السلام فى مصر حيث بنيت له كنيسة وأصبحت زكري مخلدة>>.. 
بهذه الكلمات أكد تامر الجندى مؤسس مونديال الإسماعيلية الدولى للإعلام عن سعادته لتوجيه برنامج المونديال لمسار العائلة المقدسة فى مونديال بمثابة ملتقى الأديان حيث سيتم تكريم المشاركين من نجوم الفن ومشاهير الإعلام من جميع أنحاء العالم أثناء زيارتهم لمسار العائلة المقدسه الذي يتم تنظيمها على أفواج من الأسبوع القادم ضمن حملة تدشين المونديال عالمياً 
وقال الجندى ان (تل بسطا) الذى سيقوم أمامه التكريم يعد واحد من أهم النقاط الذي مرت بها العائلة المقدسة فى رحلتها إلى مصر. معرباً عن امتنانه لإكمال هذه الفكرة التى وجدها أفضل دعاية عبر السوشيال ميديا لتأسيس مواسم رحلات وملتقى لكافة الاديان بالتواجد فى هذا المكان الذى مكثت فيه العائلة المقدسة وباركته، موضحة أنه يحمل قيمة ومكانة روحانية قدسية كبيرة لكافة البشرية مسلمين ومسيحيين ويهود وتابع: «كلنا بنى أدام وإبراهيم وإسماعيل وكلنا نعتز بهذا المكان».
وأضاف الجندي أن كل مكان عاش فيه السيد المسيح عيسى، عليه السلام، فى مصر، بدأ من شمال سيناء مروراً بالدلتا ووادى النطرون، ثم القاهرة والمنيا وأسيوط حيث أنه تم بناء كنيسة لتخلد هذه الذكرى العطرة، وأشار إلى أن هذا الملتقى يعكس أهمية دور الاعلام والفن فى تعزيز جهود الحكومة بوجه عام.
وأشار إلى أن هذه الاحتفالية تلقى الضوء على الحضارة والتاريخ المصرى الذى تتمتع به مصر من حضارات فرعونية وقبطيه وإسلامية وغيرها موضحا أن كل هذه الحضارات تجعل زيارة مصر ليست مجرد زيارة لأثر أو لمسار وإنما تكون زيارة لعالم خاص فى وسط هذا العالم الكبير الذى نعيشه.
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق