"ذكرى وشوطير" بالقاهرة للإعداد لمهرجان الإسماعيلية الدولي للإعلام والمبدعات العرب

فى زيارة سريعه من دبى للقاهرة تقوم الإعلامية ذكرى البكارى نائب رئيس مهرجان الإسماعيلية الدولي للإعلام والمبدعات العرب والمنتج والمخرج السينمائي الأردنى سامح شوطير فى إجتماع عاجل لبحث وتنسيق الاستعدادات مع رئيس المهرجان د.تامر الجندى وأشارت ذكرى ان خلال الدورة الخامسة للمهرجان وتوليها مهمة التعاون الخارجى والتنسيق مع الراغبين بالمشاركه من نجوم الفن و مشاهير الإعلام بدول الخليج ستكون سهلة لما حققه المهرجان من ارصدت نجاحات خلال السنوات الخمس السابقة وخاصة العام السابق ، حيث لقى نجاح دولى بمشاركة وفود الابداع من الدول العربية والاجنيية والذين اعربوا عن سعادتها بتنوع حفل الافتتاح فى كافة المجالات الثقافية والفنية والاعلامية وأثنى الجميع على الحشد الكبير من القامات من المبدعون من كافة الوطن العربى والعرب من انحاء العالم الذين حرصوا على المشاركة الايجابية مما اوجد نوع متميز لم يسبق فى اى مهرجان سابق بعث بروح خاصة للدورة الخامسة للمهرجان وكان ابرز الحضور من الفنانين والشخصيات العامه الفنانه القديرة عفاف شعب والمخرج مصطفى الدمرداش و الشيخه نوال الصباح والشاعرة السعودية جوهرة ورئيسة لجان التحكيم لملكة جمال المانجو الاعلامية حنان حسين والاعلاميات من الامارات ذكرى البكارى من الكويت د.ليلى رحال والجزائرية آمال ايزه ومن السعودية الفنانه أمينه العلى والاعلامية اللبنانية ريم محب ومن سوريا الصحفى الميدانى نبراس مجركش و الفنان اللبنانى نضال احمد والاردنى أحمد ابو حمور من فرنسا الممثلة ريم صالولى والاعلامية المغربية مؤسسة كبرى الفضائيات الاستاذة جميلة عاطف ونخبة عظيمه من المبدعات ، وكبار الاعلاميين من اغلب القنوات التليفزيونية المصرية والعربية وبعض من رؤساء الصحف الالكترونية والمطبوعة والإذاعة المصرية .وقد نجح المهرجان فى هذا العرس على مدار اسبوع فى كسر كافة الحواجز بين الدول العربية والتى تعوق التنمية والوحدة وأكدت أن فاعليات الدورة تقام بنفس الميعاد السنوى والذى يواكب احتفالات مصر بثورة 23 يوليو وذكرى تأميم قناة السويسواشارت الى ان مثل هذه المهرجانات تساعد فى تبادل الثقافات وتكنولوجيا الإعلام الحديثة و نشر التعارف وروح الترابط بين المبدعات فى كافة المجالات ودعوة الإعلاميين والفنانين إلى الاستمرار في خدمة وطنهم والنهوض به ونشر ثقافة السلام والمحبة ونبذ العنف ومكافحة الإرهاب والتطرف الفكرى وخاصة فى هذه المرحلة التى تمر بها الامة العربية واحتياجنا الى الكثير من اللقاءات التى تجمع ابناء الشعوب العربية تحت شعار مكافحة الارهاب شعوباً وجيشا .وتأتى رسالة المهرجان تأكيدا على مدى الترابط العربى والحرص على تنمية العلاقات الطيبة بين الدول العربية و وأعربت عن سعادتها البالغة فى التحضير لهذا العرس الاعلامى العربى الكبير للدعوة الى تحقيق الوحدة العربية التى يسعى لها ابناء المجتمعات العربية فى كافة الدول .كما اكدت انها خلال زيارتها لمصر فى الأعوام السابقة قد لمست بنفسها الاستقرار فى الشارع المصرى وانها قد تنقلت فى القاهرة والاسماعيلية وشهدت جمال مصر ومدى الامن والامان فى هذه الفترة التى عاشتها تستمتع ببلدها الثانى مصر واكدت على عمق العلاقات المصرية الخليجية وانها قوية ومتينة ولا تتأثر بالاهواء السياسية .وان هذه العلاقة اقوى من ان تتأثر بشى فالشعوب العربية تعى تماما ما تسعى اليه بعض الدول لنشر الفوضى وتفكيك الشمل العربى وقال تامرالجندى مؤسس ورئيس المهرجان- إن "الهدف من المهرجان تقدير وتكريم العاملين بمجال الإعلام من داخل محافظات مصر وخارجها من كافة الدول العربية وتكريم نخبة كبيرة من الإعلاميين كان لهم دور كبير فى محاربة الأنظمة المستبدة ودافعوا عن حرية الكلمة والحريات الشخصية .وان نبعث برسالة الى العالم أجمع بانها مصر بلد الاستقرار والامن والأمان وتشجيع السياحة والاقتصاد ولعودة الريادة لمصر فى كافة المجالات مؤكدا ضرورة ترسيخ مبدأ ان المسئول مهما كان منصبه هو فى خدمة المواطن وأن الكلمة تبنى وطن والكلمة تهدم وطن وأن الجميع مسئول عن رسالة الكلمة وأن مصر ليست على أستعداد لثورة ثالثة أذا تقاعس أى مسئول عن أداء عمله فلابد من معاقبته 
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق