الرئيس البرازيلي: أعتز بأصولي العربية

أعرب الرئيس البرازيلي ميشال تامر عن اعتزازه بأصوله العربية حيث جاء إلى البرازيل مع والده في الجيل الأول مهاجرا من لبنان.
وقال تامر في كلمته أمام المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي الذي عقد أمس الاثنين في مدينة سان باولو: "على الرغم من زيادة التبادل التجاري بين البرازيل والعالم العربي إلى 20 مليار دولار، علينا العمل لفتح مجالات واسعة للاستثمار والتعاون المشترك"، مشيرا إلى أن الفترة القادمة ستشهد تذليل كافة العقبات أمام تقدم وازدهار العلاقات مع العالم العربي على كافة المستويات.
وكان ميشال تامر قد أعلن نيته الترشح لفترة رئاسية جديدة في الانتخابات الرئاسية البرازيلية المقبلة في أكتوبر القادم.
وقال مؤخرا إنه أجرى إصلاحات في بلد كان متضررا، وفخور بما أنجزه، وإن ما شهدته البلاد من تقدم منذ توليه الرئاسة لا ينسب فيه الفضل إليه وحده.
وأمضى الرئيس البرازيلي البالغ من العمر 77 عاما فترة رئاسية مضطربة عكف فيها على صد التهم الجنائية بالفساد وعرقلة العدالة، كما كان الكونغرس البرازيلي قد صوت في مناسبتين العام الماضي لحمايته من المحاكمة ومواجهة التهم الموجهة إليه أمام المحكمة العليا في البلاد.
البرازيل تحولت من دولة مدينة إلى دائنة، وأصبحت عضوا في نادي باريس الذي يقوم بإقراض البلدان الفقيرة، وهذا مؤشر قوي على تعافي الاقتصاد البرازيلي ودليل قوي على الاستقرار الاقتصادي.
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق