مصر مركز عالمي للغاز!

قال جاسر حنطر، نائب رئيس شركة "شل مصر"، إن التدفقات المصرية الكبيرة في إنتاج الغاز باتت واقعا موجودا، ولا بد من تطوير الطاقة البشرية بما يتناسب مع هذه السوق.
وأشار حنطر، في مؤتمر مصر الدولي للبترول "إيجبس 2018"، إلى أن مصر تملك، بلا شك، مقومات تؤهلها لأن تكون مركزا عالميا لتسويق الغاز، ومنها إنجاز 4 مشروعات كبرى لإنتاج الغاز الطبيعي خلال عام 2017، كان آخرها حقل "ظهر"، ما أضاف 1.6 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا.
وأوضح حنطر أن مرحلة التطوير في مجال النفط، أمر لا بد منه، وهو يحتاج بشكل أساسي إلى تطوير الطاقة البشرية، كما أن التطوير لا يقتصر على البنية التحتية والاكتشافات الجديدة وحسب، بل يحتاج إلى تغيير في القوانين، وهو ما يتم حاليا بقانون تنظيم سوق الغاز.
وأضاف نائب رئيس شركة "شل مصر" أن لدى مصر كفاءات متميزة في الطاقة البشرية، وهي اليوم تصدرها للخارج، في حين بات من الضروري استغلالها محليا، ما يخلق فرص عمل جديدة تساهم في مجال التنمية البشرية والاقتصادية، بالإضافة إلى نقل التكنولوجيا وتوفيرها فى كل مجالات الصناعة.
وأكد حنطر على ضرورة الدعم الذي تقدمه الحكومة لبرنامج التطوير في مجال النفط، إلى جانب دعم الشركات لهذا القطاع عن طريق استثماراتها فيه، وربط نجاح هذا البرنامج بتحرير السوق من وجهة نظر اقتصادية محلية، ما يجعلها سوقا مفتوحة تتمتع بشفافية ومصداقية.

شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق