بقلم د. أسماء مهنا (من مذكرات شاعر فوضوي ) (آخرُ أخباري)

أني أقلعت عن الحبِ
آخر أخباري 
لن أطرب من كاظم يوما
وسأبحر ضد التيارِ
فالحب بقايا محرقةٍ
أو أشدو من شعر نذارِ
أوله وهم من وهمِ
أني أدمنت القهوةَ
آخره نار من نارِ


آخر أخباري 
وضجيج الناسْ
والصمتَ
أجمل إحساسٍ في الدنيا 
وجرائدُ يومي صفراءَ
وجرائدُ أمسي معارِضةٌ
من غير أساسْ
من غير بطاقة شخصيةْ
أن تحيا معدوم الإحساسْ


آخر أخباري 
الاسم الحالي :لا أدري 
أني قررت أن أحيا 
لا أذكر بالضبطِ حدودْ
والماضي حروفٌ وهميةْ
الوطنُ بحقٍ لا أدري 
لكني أدرك بالطبعِ
ومكان معيشتنا مفقودْ
يسكنه وهمٌ أغرقني 
أني بالكرةِ الأرضيةْ


آخر أخباري 
في ظلمة ميدانٍ معروفْ
أني قررت أن أمضي 


سكرها حزنٌ وهمومْ



في شارع أحلامي المكتوفْفي وضحِ نهار مكشوفْ 
في مقهي شارعنا المكلومْ 


آخر أخباري
أني قررت أن أجلس 


أني قررت بلا سببٍ



أطلبُ ماشئتُ من القهوة آخر أخباري 
أن أركضَ فوق حصان الدنيا
أن الأشعار ستهجرني 
وبنفس القسوةِ تأمرني 


ألا أكتبَ هذا العامْ



ذاك المنطلقِ بغير لجامْ
آخر أخباري 

شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق