مكرم محمد أحمد: على المنتقدين للأزهر أن يخرسوا ويكفوا عن محاولات الوقيعة

أكد الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن أداء الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف، وعدد من القيادات الدينية والسياسيين، صلاة الجمعة أول أمس بمسجد الروضة ببئر العبد بالعريش، أكبر رد لكل من يهاجم مؤسسة الأزهر ويتهمها بالتقصير.
وأضاف مكرم محمد أحمد، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن زيارة شيخ الأزهر لمسجد الروضة شىء جميل، وأن الأزهر الشريف أدى واجبه على أكمل وجه، متابعًا: "على الذين يتحدثون عن الأزهر وينتقدونه أن يخرسوا، الأزهر أعطى معاشًا لكل أسرة من أسر الشهداء، وسمح بدخول الطلاب للمعاهد الأزهرية مجانًا وأعطاهم منحًا دراسية وتعهد بأشياء كثيرة".
وأوضح مكرم محمد أحمد، أن تبرع الأزهر برحلات حج لزوجات وأمهات الشهداء، وتكفله بتعليم أبناء الشهداء فى مراحل التعليم الأزهرية المختلفة، يؤكد أن الأزهر الشريف لديه من القيم ما يتوجب علينا احترامه، لافتًا إلى أن الأزهر قام بدور كبير فى مواساة الضحايا.
ونوه مكرم محمد أحمد إلى أن زيارة شيخ الأزهر الشريف لمسجد الروضة  كشفت الوضع الحضارى للإسلام ووقوف الجميع ضد الإرهاب، متابعًا: "على المنتقدين للأزهر أن يخرسوا ويكفوا عن محاولات الوقيعة".
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق