منتدى شباب جامعة قناة السويس لمناهضة العنف ضد المرأة


كتب : اسمعلاوى عماد
تحت رعاية الدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة قناة السويس و الدكتور طارق راشد رحمى نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم و الطلاب و الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة و ماجدة النويشى مقرر المجلس القومى للمرأة بالإسماعيلية وباشراف الادارة العامة لرعاية الشباب برئاسة الكابتن طارق عجيبة مدير عام الادارة و مروة عدلى مدير النشاط الثقافى و الاعلامى برعاية الشباب.

اختتمت عصر اليوم جلسات منتدى شباب جامعة قناة السويس لمناهضة العنف ضد المرأة ضمن حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة .
بدأ المنتدى بالجلسة الافتتاحية و تعريف بالمجلس القومى للمرأة و أنشطته و تضمن المنتدى ثلاث جلسات رئيسية و هى:
الجلسة الاولى :احترام الآخر و التحرش الجنسى.
الجلسة الثانية: الزواج العرفى و ارتفاع معدلات الطلاق.
الجلسة الثالثة : العادات الخاطئة و آثارها السلبية على المرأة و المجتمع و من أهمها (ختان الاناث- الزواج المبكر- الجهل و ارتفاع نسبة الامية بين الاناث) .
هذا و قد أدار المنتدى بجلساته الثلاث - شباب و طلبة و طالبات جامعة قناة السويس محاورين اعضاء المجلس القومى للمرأة و الذين شاركوهم الرأى فى أهمية مشاركة شباب الجامعة فى حملات التوعية ضد العادات و التقاليد الخاطئة. 
و أوضحت عبير فايز عضو المجلس القومى للمرأة دور المجلس فى محاربة ظاهرة الزواج المبكر من خلال حملات توعية بالتعاون مع المجلس القومى للسكان ومع وزارة الصحة خاصة فى القطاع الريفى و أهمية مشاركة شباب جامعةقناة السويس فى مثل هذه الحملات التوعوية. 
و أشاد الدكتور طارق راشد رحمى نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم و الطلاب بابنائه الطلاب و ادارتهم الناجحة للمنتدى مما يكسب شباب الجامعة الثقة فى النفس،
و أشار الدكتور طارق لمشكلة مهمة تفوق مشكلة أمية التعليم و هى مشكلة الامية الثقافية ..حيث أصبح غياب الثقافة لدى كثير من الخريجين و الطلاب يشكل مشكلة أكبر، و من هنا ياتى دور جامعة قناة السويس من خلال مركز تنمية الموارد البشرية و دوره فى تأهيل الطلاب الذين يشاركون فى حملات التوعية المنتظرة لتصحيح المفاهيم و العادات الخاطئة المتأصلة منذ القدم 
و أكد نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم و الطلاب على ان ذلك يتأتى بالتعرف على خصائص السكان المخاطبين بالرسالة و توصيلها للفئات المختلفة من أفراد و أسر المجتمع وفق ثقافة البيئة و المنطقة التى ينتمون إليها فأهل القرى غير المدن و المجتمع الصناعى غير التجارى فلكل آلية فى التعامل على شبابنا أن يضعوا أيديهم عليها قبل محاولة تعديل المفاهيم و العادات الخاطئة. 
كما أبدت عضوات المجلس القومى للمرأة بالإسماعيلية (عبير فايز و لبنى ذكى و نورا العلوانى) استعداد المجلس و ترحيبه للتعاون مع جامعة قناة السويس من خلال لجانه و أنشطته المختلفة خاصة لجنة الشباب- للمشاركة فى تأهيل طلاب الجامعة لخوض تجربة حملات التوعية و تغيير العادات و التقاليد الخاطئة. 
ثم اختتمت جلسات المنتدى بعدة توصيات 
وهى: 
1-إنشاء مكتبات لتعليم و تثقيف الشباب فى الأحياء الشعبية بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة. 
2-تجريم ختان الاناث. 
3-منح الأرملة معاشا عند الزواج منعا للزواج العرفى.
4-تنظيم زيارات عديدة للمجلس القومى . 
5-تأهيل المجموعات الشبابية التى تتوجه للقرى للتوعية.
6-حملات التوعية لطلاب الثانوية العامة و الجامعات حيث ينتشر الزواج العرفى فى المرحلة العمرية ما بين 18-25 سنة.
7-مبادرة لتنشاة و تعليم و تثقيف الطفل.
8-توعية أولياء الأمور لزرع القيم و المبادئ الأصيلة بالأبناء.
9-عقد المنتدى بشكل دورى مرة كل ستة أشهر. 
10-توصية وزارة التعليم العالى بتعميق و تأصيل الوطنية داخل شبابنا.
و دعا الدكتور طارق راشد فى ختام التوصيات بإعداد مبادرة بهذه التوصيات تسجل باسم شباب جامعة قناة السويس و يتم تقديمها و عرضها خلال مؤتمر الشباب الرئاسى القادم او بعد القادم.


شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق