إثيوبيا: بناء سد النهضة لن يتوقف «دقيقة واحدة»

قال وزير الرى الإثيوبى، سيليشى بقلى، إن عدم التوصل إلى اتفاق مع مصر بشأن سد النهضة لن يعطل بناءه، محملاً الجانب المصرى مسؤولية فشل المفاوضات بشأن التقرير الاستشارى، نتيجة مطالبتها بإضافة موضوعات خارج مرجعية التفاوض المتعلقة بالسد.
وأضاف «بقلى» أن أكثر من 63% من أعمال بناء السد اكتملت ولن تتوقف ولو لدقيقة واحدة، وأن موقف بلاده من هذا الأمر ثابت، باعتباره حقاً أساسياً لها، فى الاستفادة من مواردها المائية فى إنتاج الطاقة من أجل التنمية والقضاء على الفقر. وتابع، خلال مؤتمر صحفى حول أحدث تطورات المفاوضات بشأن السد، أن ما تروج له مصر بأن إثيوبيا تحجب عنها معلومات كثيرة حول السد غير صحيح، وأن بلاده أطلعت القاهرة بكل شفافية وصراحة على خطة التخزين الاستراتيجية بحضور لجنة الخبراء الدولية، وأن القاهرة اطلعت على 150 وثيقة تتعلق بتفاصيل السد. وقال: «المفاوضات السبيل الوحيد لحل الخلافات، ونؤمن بمبدأ الاستفادة العادلة من مياه النيل، لأن الحديث ليس فى تقاسم المياه وإنما فى توليد الكهرباء لتلبية احتياجاتنا، ولن نتفاوض على اتفاقيات لم نكن طرفاً فيها، فلنا الحق الكامل فى الاستفادة من مواردنا المائية دون الإضرار بالآخرين». وتساءل «بقلى»: «مصر لديها سد تقدر المياه المخزنة فيه بـ130 مليار متر مكعب، وهى تفوق المياه المتوقع تخزينها فى سد النهضة، وفى السودان هناك سدود لم تلحق أضراراً بمصر، فكيف بإمكان سد النهضة أن يلحق أضراراً بمصر؟».
وأضاف أن السد سيعود بفوائد كبيرة على مصر والسودان وإثيوبيا، ونفى أن يكون له أى تأثيرات على الزراعة فى مصر، وأبدى استعداد بلاده لدراسة أى مقترح تقدمه مصر حول التخزين.
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق