لماذا اختار "الحريري" زيارة مصر قبل عودته لـ"بيروت"؟

بعد فترة جدل كبيرة، أكدت الرئاسة على لسان المتحدث باسمها السفير بسام راضي، أن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، سيستقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء غدًا الثلاثاء، عقب عودته من رحلته الحالية من قبرص.
وقال المتحدث باسم الرئاسة في بيان له: "من المقرر أن يتناول اللقاء آخر مستجدات الأوضاع في المنطقة، وتطورات الموقف في لبنان".
وتواصلت "الوطن" مع خبراء لتفسير أسباب زيارات "سعد الحريري" لفرنسا ومصر قبل عودته إلى لبنان بعد إعلان استقالته من السعودية.
وقال السفير رخا أحمد حسن، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، إن زيارات الحريري لفرنسا ومصر قبل عودته إلى لبنان عقب إعلان استقالته، تُعد استعانة منه بهذه الدول لمعرفته قدراتها وقوتها السياسية لتجنب حدوث ارتباك سياسي في لبنان، كما حدث من قبل، عندما استغرقوا 3 سنوات لاختيار الرئيس.
وتابع: "سعد الحريري يريد الاستعانة بمصر، لان الرئيس السيسي أكد سابقًا في تصريحات له على ضرورة الحفاظ على وحدة واسقرار لبنان وعدم السماح لأي أحد بالتدخل في شؤونها الداخلية، كما أشار إلى تأكيد السيسي على ضرورة أن يُترك الشعب اللبناني يحل مشاكله بنفسه فهو قادر على ذلك.
وعلى جانب أخر أكد السفير هاني خلاف، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن زيارة الحريري إلى مصر تأتي بسبب قوة مصر وقدراتها وثقلها السياسي في المنطقة، موضحًا أنه إختار مصر بصفتها مكان جامعة الدول العربية والشقيقة الكبرى لبلاده.
وأضاف "خلاف" أن الحريري قد يكون لديه رؤية أنه يرغب في الحصول على ضمانات سياسية من مختلف الأطراف ويؤمن نفسه تمامًا، مشيرًا إلى أن مصر لديها الكثير من المعلومات والنصائح التي يمكن أن يرغب الحريري في الحصول عليها قبل عودته إلى بيروت لمواجهة الضغوط الكبرى من الفرقاء في لبنان.

شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق