وزارة الأوقاف الكويتية، تنهي خدمة خطيب مسجد مصري، بتهمة الخوض فى أمور سياسية وانتقاده للسيسي


أنهت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية، خدمة خطيب مسجد مصري، بتهمة الخوض فى أمور سياسية مخالفة للقانون الكويتي، بعد انتقاده انتخابات الرئاسة المصرية في خطبة الجمعة.
وقالت صحيفة السياسة الكويتية، فى عددها الصادر، السبت، إن مسجد الخرينج بمحافظة الفروانية، شهد فوضى ومشادة بين خطيب المسجد وعدد من المصلين المصريين خلال خطبة الجمعة، ما استدعى تدخل القوى الأمنية وإحالتهم إلى قسم الشرطة.
وأضافت الصحيفة أن المشادة بدأت عندما انتقد الخطيب انتخابات الرئاسة المصرية، وهاجم المشير عبدالفتاح السيسي، الذي تقدم بنسبة كبيرة على منافسه حمدين صباحي، وفق المؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات، فرد عليه أحد المصلين بأن يترك الامور السياسية ويتحدث فى أمور الدين فقط.
وأوضحت الصحيفة أن الأمور تطورت بعد تدخل عدد من المصلين، ونقلت عن مصدر أمنى إشارته إلى التحقيق مع الخطيب والمصلين فى القسم بتهمة الخوض في أمور سياسية مخالفة للقانون الكويتي.
ومن المقرر أن يعرض هذا الموضوع على نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الكويتي، الشيخ محمد خالد الحمد الصباح، السبت، لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق