البرادعي: اللجوء لفض الاعتصام سيكون الخيار الأخير.. و"واشنطن بوست" حرفت تصريحاتي حول مرسي

                                                          البرادعي

قال الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية المؤقت للعلاقات الدولية، إنه لا يطمع في الحكم، وأن القوى السياسية هي التي طلبت منه تولي المسئولية، مضيفا: "سأظل راعيا للثورة".

وأضاف البرادعي، في حوار يذاع بعد قليل مع الإعلامي شريف عامر، مقدم برنامج الحياة اليوم، "أنه حان الوقت لنقل السلطة إلى جيل جديد بمصر".

وأشار إلى أن علاقته بالفريق أول عبدالفتاح السيسي، النائب الأول لرئيس الوزراء، القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي، جيدة جدًا، وأن الفريق الرئاسي متناغم بقوة.

ونفي البرادعي أن يكون قد هدد باستقالته، وأنه سيتم التعامل مع الاعتصامات بالقانون، مشددًا على أن اللجوء لفض الاعتصام سيكون الخيار الأخير بعد استنفاد كل الحلول.

وأوضح أن السلطة الانتقالية تعمل من أجل تحقيق العدالة الانتقالية وليس الانتقامية، موضحا أن الفريق السيسي أصر على أنه لا يريد الترشح للرئاسة، وأنه سعيد بكونه ضابطًا بالقوات المسلحة.

وقال البرادعي إن ماورد في حواره مع صحيفة "واشنطن بوست" فيه تحريف، وأن لم يقل إنه يربط الإفراج عن مرسي بفض الاعتصام، مؤكدا تطبيق القانون ورفض العنف من الإخوان والدولة.

وأضاف أن الإفراج عن الرئيس المعزول متروك للقضاء، وأن ثورة 30 يونيو جاءت استكمالا لثورة 25 يناير.

شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق