النيابه تنتهى من سماع والد بائع الشاى ضحية تعذيب "رابعة"

                                                 اعتصام رابعة العدوية

انتهت نيابة شرق القاهرة الكلية، بإشراف المستشار مصطفى خاطر، من الاستماع إلى أقوال والد عمر سالم إبراهيم، بائع الشاى الذى تم تعذيبه وقتله على أيدى أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى بميدان رابعة العدوية.

واكد والد المجنى عليه أن نجله كان يعمل بائع شاى للمعتصمين، واختفى قبل يومين من العثور على جثته، وأنه ذهب إلى ميدان رابعة العدوية وسأل المتظاهرين عن نجله، فأكدوا له أنهم يعرفونه وأنه كان يقوم ببيع الشاى لهم ولكنهم لم يروه منذ يومين، وقد رأى جثة نجله عندما عرض التليفزيون صورا لضحايا التعذيب على أيدى أنصار المعزول محمد مرسى.

البداية بأن تلقت مباحث قسم شرطة أول مدينة نصر بلاغا من هيئة الإسعاف، يفيد بتلقيها بلاغا من الأهالى بمنطقة رابعة العدوية، يفيد بعثورهم على جثة لشاب خلف مسجد رابعة بشارع أنور مفتى، وبانتقال ضباط القسم تبين أنها لشخص مجهول فى العقد الثالث من العمر، بها جرح قطعى بالرقبة، وأثار تعذيب وكسور وكدمات فى مختلف أنحاء الجسم، وجرح غائر فى الرأس بآلة حادة، وتبين عدم وجود أى متعلقات أو إثبات شخصية بملابس المجنى عليه.
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق