اجتماع سرى لباترسون مع الاخوان والمخابرات التركية والقطرية للتخطيط لحرق مصر يوم “الاحد”


خاص- علمت “الاهرام الكندية” عن عقد  اجتماعات سرية جمعت بين كل من السفيرة الأمريكية و الضابط رقم 2 بجهاز المخابرات التركية وضابطين من المخابرات القطرية وجهاد الحداد ومحمد البلتاجى و احد ضباط المخابرات الأمريكية من العاملين بسفارتها بالقاهرة.

 
ظلت تلك الاجتماعات متتالية لمدة 3 ايام متوالية سواء باحد الشقق القريبة من اعتصام رابعة ثم بمقر السفارة القطرية بالقاهرة، متنقلين بسيارات تحمل اللوحات الدبلوماسية المحصنة دبلوماسيا ولا يمكن الأقتراب منها ماهو تركى وماهو قطرى.

كان الاتفاق فيما بينهم على حرق عدد من المنشات الهامة و الحيوية واشاعة الفوضى فى ربوع مصر و اتفقا على ساعة الصفر ان تكون يوم الاحد القادم، حتى تتمكن السفيرة الامريكية من مشاهدة تدمير مصر قبل مغادرتها ، شملت الخطة حرق كل من مثل وزارتى الداخلية والدفاع ومبنى المخابرات العامة وامن الدولة بمدينة نصر ، مجمع الوزارات بميدان التحرير، تفجير جميعه محطات الكهرباء على مستوى القاهرة الكبرى، حرق مديريات الأمن ( القاهرة – الجيزة )،مجمع التحرير، جامعة الدول العربية، وزارة الخارجية، دار الكتب، المجمع العلمى، تفجير المتحف المصرى، مبنى المحكمة الدستورية العليا، مدينة الأنتاج الأعلامى،مبنى الأذاعة والتليفزيون ماسبيرو ، تفجير جميع مراكز الأطفاء على مستوى القاهرة الكبرى لمنع وصول اى عربات لأطفاء الحرائق، احراق عدد هائل من المولات التجارية منها على سبيل المثال : السراج مول، سيتى ستارز مول، طلعت حرب مول، جنينة مول، الرحاب مول، اركاديا مول، رمسيس هيلتون التجارى، كايرو مول، مع حرق جميع ابراج نايل سيتى ووضع متفجرات بأسفلها ووسطها واعلاها.

من جهة اخرى وتاكيدا لما سبق صرح الاخوانى احمد المغير ان حرق مدينة الأنتاج الأعلامى نضال وطنى وواجب ثورى وانتظرونا يوم الأحد اما حرق مصر او عودة مرسى
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق