وزير الخارجية الأمريكى: الجيش المصرى تدخل لإنقاذ الديمقراطية

                                                            كيري

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الخميس إن الجيش المصري الذي قام بعزل الرئيس محمد مرسي، تدخل بناء على طلب ملايين المصريين لحماية الديمقراطية، مؤكدا أنه أعادها إلى البلاد.

وجاءت تصريحات كيري في رد على سؤال لتليفزيون "جيو" الباكستاني حول السبب الذي حال دون اتخاذ الولايات المتحدة موقفا واضحا بشأن تدخل الجيش ضد حكومة مرسي المنتخبة ديمقراطيا.

وقال كيري: "لقد طلب ملايين الناس من الجيش التدخل لأنهم كانوا جميعا خائفين من الدخول في حالة من الفوضى والعنف".

وأضاف: "الجيش لم يستول (على السلطة) حتى الآن حسب علمنا. وهناك حكومة مدنية تدير البلاد. وفي الحقيقة فإنهم يعيدون الديمقراطية".

وردا على سؤال حول المزاعم بأن القوات المصرية أطلقت النار وقتلت الناس في الشوارع، قال كيري: "لا. هذه ليست استعادة للديمقراطية، ونحن قلقون للغاية.. وأنا على اتصال مع جميع الاطراف هناك. وقد أوضحنا أن هذا غير مقبول مطلقا، ولا يمكنه أن يحدث".

وقال إن الولايات المتحدة تعمل مع الاتحاد الأوروبي وغيره من الدول للمساعدة في حل المشاكل في مصر بالطرق السلمية.

وأوضح "ولكن القصة في مصر لم تنته بعد، ولذلك علينا أن نرى كيف تتطور خلال الأيام المقبلة"
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق