الإخوان" في المنصورة يمزقون جسد طفل بالأسلحة البيضاء بعد هتافه للجيش

                         "الإخوان" في المنصورة يمزقون جسد طفل


أصيب طفل بإصابات خطيرة نُقل إلى مستشفي طلخا المركزي لتلقي العلاج إلا أنه لسوء حالته تم تحويله إلي مستشفي المنصورة العام.
وأكد شهود العيان أن مجموعة من شباب جماعة الإخوان بالمنصورة تعدوا على طفل يدعى إسلام الورداني رشاد بالأسلحة البيضاء وأصابوه بجروح قطعية متفرقة بالجسم وحالته حرجه بعد أن هتف للجيش، أثناء مرور مسيرة مؤيدة للرئيس المعزول في شارع جيهان.
"الإخوان" في المنصورة يمزقون جسد طفل
وأضاف الشهود أنه خلال مسيرة الإخوان وهتافاتهم ضد الفريق السيسي، هتف الطفل "الجيش والشعب إيد واحدة"، فطارده شباب الإخوان واعتدوا عليه بالأسلحة البيضاء والعصي ثم ألقوه في الشارع بين الحياة والموت، وانضموا للمسيرة، وتم نقله بعد نصف ساعة من النزيف إلى مستشفى طلخا العام.
وأكد الدكتور هشام مسعود مدير طب المستشفيات بمديرية الصحة بالمنصورة، أن الطفل به جرح قطعي أسفل الإبط، إضافة إلى إصابات متفرقة بجميع أنحاء الجسم وتم نفله إلى مستشفى المنصورة الدولي في حالة حرجة.
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق