الداخلية تستعين بكوماندوز لاقتحام رابعة العدوية


كشفت صفحة حركة القناع الأسود "The Black Mask" على "فيس بوك"، أن الداخلية استعانت بفرق "كوماندوز" لفض اعتصام رابعة العدوية، والقبض على قيادات الإخوان المطلوب ضبطهم وإحضارهم على ذمة قضايا.

وأكدت الصفحة أن أجهزة الأمن بوزارة الداخلية بالتنسيق مع القوات المسلحة، وضعت خطة لتنفيذ قرارات النيابة بضبط وإحضار قيادات الإخوان المحتمين بمسجد رابعة العدوية، استنادا إلى التقارير الأمنية التي تؤكد أن ساحة المسجد تحولت إلى غرفة ضيافة لقيادات الجماعة المختبئين خلف الدروع البشرية النسائية.

وقالت الصفحة أن مصادر أمنية أكدت أن المسجد تحول إلى مخزن للأسلحة النارية والبيضاء، كما أن قنابل المولوتوف يتم تجهيزها داخله.

وأوضحت الصفحة، أن قوات الأمن تعتزم محاصرة الاعتصام والتضييق عليه وإغلاق جميع الشوارع المحيطة به، ومنع دخول أي شخص للاعتصام مرة أخرى، وستظل فترة الحصار قائمة مع إطلاق التحذيرات لجميعالمعتصمين بسرعة الخروج دون ملاحقة قضائية.

كما أشارت إلى أنه من بين الوسائل التي ستتخذها أجهزة الأمن في فض الاعتصام، الدفع بسيارات إطفاء لإزالة الأكشاك بالمياه، وسيتم قطع المياه والكهرباء والاتصالات عن منطقة رابعة العدوية لبعض الوقت، بهدف فضالمعتصمين عن قيادات الإخوان المحتمين بالمسجد، لتقوم بعدها فرقة من الكوماندوز بالانقضاض على قيادات الإخوان للقبض عليهم دون استخدام أسلحة نارية.  

شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق