بكرى: "آشتون" شددت على المصالحة.. والسيسى أبلغها: "مرسى غير معتقل"


قال الكاتب الصحفى مصطفى بكرى، إن كاثرين آشتون مسئولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى، تحدثت خلال زيارتها لمصر عن الوضع الراهن سياسياً وأمنياً واهتمام الجانب الأوروبى بما يحدث فى مصر، مشددة على ضرورة المصالحة الوطنية التاريخية فى مصر بعد ثورة 30 يونيو، وأن يكون الإسلاميون طرفاً أساسياً فى المصالحة.

وأضاف بكرى خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "هنا العاصمة" على فضائية ""Cbc2، مع الإعلامية "لميس الحديدى"، أن الفريق أول عبد الفتاح السيسى أكد أنه لا إقصاء لأى تيار سياسى شريطة أن يتخلى عن العنف.

وأشار إلى أنه فيما يتعلق بوضع الرئيس المعزول محمد مرسى، فقد طالبت آشتون بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، ولكن الرد عليها كان بأنه لا يوجد لدينا معتقلين سياسيين، والكل يخضع للنيابة العامة وقاضى التحقيق، وأنه ليس هناك تربص بقوى سياسية ويتم إعمال القانون، وأن وضع الرئيس المعزول محمد مرسى يتمتع بقدر كبير من المعايير القانونية وسيتم نقله لأحد السجون ويتم زيارته فى أى وقت، ووجوده فى مكان آمن يأتى تخوفاً من تطورات أمنية لا يحمد عقباها.
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق