الأناضول: قوات الجيش تنسحب من محيط ميدانى "رابعة والنهضة"

                                                     صورة أرشيفية

أفاد شهود عيان بانسحاب قوات الجيش من محيط الاعتصامين المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسى فى ميدانى رابعة العدوية، شرقى القاهرة، ونهضة مصر غربى العاصمة.

وجاء انسحاب قوات الجيش بعد بضعة ساعات من إعلان الحكومة فى بيان اليوم أنها فوضت وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، باتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع نهاية لما أسماه "مخاطر على الأمن القومى للبلاد" يمثلها اعتصامى "رابعة العدوية"، المستمر منذ 34 يوما، و"نهضة مصر"، المستمر منذ 29 يوما، حيث يحتشد أنصار مرسى.

وبينما لم يوضح البيان ماهية الإجراءات التى تم تكليف وزير الداخلية بها، إلا أنه فتح الباب أمام تفسيرات عديدة من جانب وسائل إعلام محلية بأن يتم فض الاعتصام بالقوة.

وبحسب الشهود، فإن جنود ومدرعات للجيش انسحبت مساء اليوم من منطقة مديرية أمن الجيزة القريبة من ميدان "نهضة مصر"، وذلك للمرة الأولى منذ تواجدها قرب الاعتصام منذ يومه الأول.

وأضاف الشهود أن المتظاهرين قاموا عقب انسحاب قوات الجيش، ببناء 8 حواجز رملية جديدة لزيادة عملية تأمين ميدان "نهضة مصر"، كما نصبوا العديد من الخيام فى جميع الطرق المؤدية إلى الميدان، وأمنوا المداخل بدروع من الحديد الصلب لمقاومة الطلقات النارية، وذلك للحفاظ على المعتصمين من أى هجوم محتمل.

وقبل أيام، انسحبت قوات الجيش المتمركزة قرب ميدان رابعة العدوية من محيط الميدان. وقال شهود عيان إن قوات الجيش انسحبت من أمام منطقة "النصب التذكارى" القريبة من "رابعة العدوية"، يوم الأحد الماضى.

وأضاف الشهود أن المعتصمين فى ميدان رابعة العدوية وضعوا اليوم حواجز جديدة على مداخل ومخارج الميدان "رابعة العدوية"، وذلك عقب إعلان الحكومة تفويض وزير الداخلية باتخاذ الإجراءات اللازمة لفض الاعتصامين.

يأتى ذلك فيما أصدر "التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد لمرسى بيانا مساء اليوم، حذر فيه "مخططات ظهرت شواهد بشأنها مثل إخلاء بعض الأماكن من قوات الحراسة فى القاهرة، وبعض المحافظات، وغيرها لإشاعة الفوضى، وافتعال أعمال عنف لتكون ذريعة لارتكاب مذابح جديدة، وفض الاعتصامات السلمية بالقوة"، على حد قوله.

ودعا التحالف فى بيانه من أسماهم "شرفاء قوات الجيش والشرطة" إلى عدم توجيه رصاصهم إلى صدور إخوانهم من أبناء الشعب المصرى.

وينفى القائمون على اعتصامى أنصار مرسى فى "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" وجود أسلحة فى مكان اعتصامهما، مؤكدين فى أكثر من مناسبة أنهم معتصمون"سلميون".
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق