«أشتون» لـ«وزير الخارجية»: حكم الإخوان لم يحقق مطالب الشعب

                                               الدكتور نبيل فهمى

قالت المفوضة الأوروبية والممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبى، كاترين أشتون، خلال لقائها مع وزير الخارجية، الدكتور نبيل فهمى، أمس، إن النظام السابق لم يحقق مطالب وتطلعات الشعب المصرى. ودعت كافة الأطراف لالتزام ضبط النفس والبعد عن التحريض والعنف، ومشاركة كافة القوى السياسية فى العملية الديمقراطية دون إقصاء.
وذكرت فى بيان: «إن هذه العملية يجب أن تؤدى فى أسرع وقت ممكن إلى نظام دستورى وإجراء انتخابات حرة ونزيهة وتشكيل حكومة بقيادة مدنية». وجددت أشتون دعوتها لوقف جميع أعمال العنف، مؤكدة أنها تشجب بشدة فقدان الأرواح، وأن الاتحاد الأوروبى مصمم على مساعدة الشعب المصرى فى رحلته إلى مصر مستقرة ومزدهرة وديمقراطية.
وأصدرت مفوضية الاتحاد الأوروبى فى القاهرة بيانا قالت فيه: «إن أشتون تزور مصر بطلب من أصحاب المصلحة الرئيسيين، للتحدث مع جميع الأطراف وتعزيز رسالة الاتحاد الأوروبى بأنه «يجب أن تكون هناك عملية انتقالية شاملة تماماً، تتضمن كل الجماعات السياسية، بما فى ذلك جماعة الإخوان».
من جانبه، قال المتحدث الرسمى لوزارة الخارجية، السفير بدر عبدالعاطى، فى بيان «تناولت المباحثات القضايا الإقليمية المهمة ومن بينها الأزمة السورية وتطورات مبادرة حوض النيل وقضية سد النهضة».
وأضاف أن وزير الخارجية عرض خلال الاجتماع تطورات المشهد الداخلى، وأهمية تحقيق المصالحة ومشاركة جميع القوى السياسية فى العملية الديمقراطية الجارية لتنفيذ خارطة الطريق، مع تأكيد الأهمية البالغة لنبذ العنف ووقف أعمال التحريض».
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق