والد أحد الشهداء بسيناء: نلت حقى اليوم من يد الغدر


أكد أحمد إبراهيم السيد "مدير عام الشئون الإدارية ببريد كفر الشيخ" والد الشهيد محمود الذى استشهد فى سيناء ودموع الفرح فى عينيه، أنه اليوم نال حق ابنه الشهيد بخروج الملايين لتأييد الفريق أول عبدالفتاح السيسى.


وأضاف أنهم قالوا أن نجله انقلبت به السيارة ومعه أربعة جنود بكمين مخل الحسن فى وسط سيناء، ولكننى أشك فى ذلك لأنه لابد أن تكون يد الغدر هى التى نالت نجلى والجنود.

وأضاف أنه لم يجد التكريم من المهندس سعد الحسينى محافظ كفر الشيخ السابق، ولست محتاجاً لأموال ولكن التكريم المعنوى له أهمية.

وأشار من المحتمل أن عدم تكريمى لأنى لست من جماعة الإخوان المسلمين وكنت أتمنى أن يطلق اسم نجلى على مدرسة أو شارع ولكنى فوجئت أن المحافظ السابق والسكرتير العام أنه لا يوجد مجلس محلى شعبى ليوافق لنطلق اسمه على مدرسة متبول الإعدادية، وقال إنه يشرفه اسشهاد نجله وأن نجله الآخر محمد أحمد هو نقيب مهندس حربية، ويتمنى استشهاده هو الآخر بل أن نجلى محمد قال لى إن الله شرفك يا أبى باستشهاد أخى وأتمنى أن استشهد مثله.

وأضاف طلبى من السيسى أن يطلق اسمه على مدرسة متبول الإعدادية التابعة لمركز كفر الشيخ.
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق