مختار نوح حماس باعت القضية في غزة ..والسيسي سمعته نظيفة ..و4000 مقاتل في سيناء يهددون مصر بالاحتلال



قال القيادي السابق بجماعة الإخوان المسلمين مختار نوح إن القضية الفلسطينية بيعت في غزة,وإسرائيل كل يوم"تأخد حتة من فلسطين"وتبني مستوطنات ولا تكف عن الاعتداء علي الفلسطينيين ورغم ذلك لم تطلق حماس صاروخا واحدا عليها ولن تفعل.

جاء ذلك خلال لقائه مع قناة دريم 2,مشيرا إلي أن حماس لن تسمح بانتخابات ولن تنزل عن مقعدها وتسمح بالديموقراطية وهذه ليست شرعية ورغم ذلك تدافع عن شرعية الرئيس السابق مرسي ونسيت الشرعية في غزة وكأنها تحتل الشعب لرفضها الانتخابات,ومن لا ير من الغربال فليذهب لطبيب عيون

واستطرد:السيسي ومن معه يذكرونني بالفريق بالجمسي وأبو غزالة ومن ينتمون لهذا الفريق الذين كانوا يتمتعون بسمعة عسكرية نظيفة وهؤلاء حياتهم تدرس لأنهم ليس علي رأسهم"بطحة",والفريق السيسي من هذا الطراز والفكر وهو عسكري تماما وينتقي ألفاظه ويتأني ويستشير كثيرا

وتابع:السيسي في خطابه الأخير أراد أن يوصل رسالة دون أن يجرح أحدا,وهذا الخطاب اشترك في كتابته آخرون,والعرض العسكري الذي قدم أراد توصيل رسالة للغرب مفادها أن جيش مصر قوي وها هو وليس علي رأسنا"بطحة",وما فعله ليس انقلابا عسكريا.

وأضاف:قضية سيناء عسكرية وأمن قومي تماما,وخلال أسبوع سيعرف الناس أن الموضوع أخطر من المتصور,وعندما تكشف تفاصيل الجنود المقتولين في رفح واستشهدوا ببطولة سنعرف أننا لدينا جيش قوي وشعب,وعندما تبدأ الطائرات المصرية بضرب منصات صواريخ في العريش وسيناء سنعرف أن مصر كانت مهددة بالاحتلال,وسيناء بها 4آلاف مقاتل قادرون علي احتلالها لكن مع الجيش المصري لا يمكن أن يحدث ذلك  
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق