مصدر عسكرى: القبض على 30 إرهابياً فى سيناء.. و«الظواهرى» هرب إلى غزة


قال مصدر عسكرى إن القوات المسلحة ألقت القبض على أكثر من 30 إرهابياً ممن شاركوا فى الهجمات المسلحة بعد عزل محمد مرسى، بعضهم كان محبوساً فى قضايا إرهاب قبل وصول الإخوان إلى الحكم، شملهم قرار المعزول بالعفو الرئاسى، وأضاف المصدر أن عصام الحداد، مستشار مرسى، كان يلتقى سراً أعضاء هذه الجماعات فى سيناء، وأوضح أن الإرهابيين الذين يسقطون قتلى أو جرحى ينقلهم زملاؤهم فوراً من مكان الاشتباك للعلاج أو الدفن فى غزة عن طريق تهريبهم من خلال الأنفاق، وأشار إلى أن محمد الظواهرى، القيادى الجهادى، هرب إلى غزة بعد سقوط مرسى.
وأكد أن الجهات الأمنية حددت بالفعل أماكن البؤر الإرهابية فى سيناء، وأن بعضها كان مرصوداً وقت العملية «نسر 1» التى أمر مرسى بإيقافها، وأضاف أن القوات المسلحة تمكنت من هدم نحو 80% من الأنفاق على الحدود مع غزة.
واستُشهد ضابط ومجند، وأُصيب 7 من عناصر الشرطة والجيش، فى سلسلة هجمات شنتها الجماعات الجهادية، أمس الأول، على النقاط الأمنية والحدودية فى سيناء بينها 3 هجمات وقت الإفطار، فيما قتلت قوات الجيش 4 جهاديين، واعتقلت 3 مسلحين، بينهم حمساوى بحوزته خطة للهجوم على منشآت أمنية وعدد من السجون.
وبدأت الهجمات بهجوم استغرق 20 دقيقة شنه مسلحون بالتزامن مع أذان المغرب على قوة نقطة «الشلاق» الحدودية فى الشيخ زويد، وتبادلوا إطلاق النار مع قوة الشرطة، واقتحموا المبنى، ما أسفر عن استشهاد ضابط ومجند، وإصابة 4 من عناصر الجيش وأحد المسلحين.
كما هاجم مسلحون، فى نفس الوقت، كمين الجيش المخصص لتأمين مستشفى الشيخ زويد، ما أسفر عن إصابة مجندين و2 من المهاجمين.
وأُصيب المجند أمين رجب محمد، يبلغ من العمر 21 سنة، بطلق نارى بالرقبة فى هجوم شنه إرهابيون على كمين فى حى الزهور، وزرع مسلحون لغماً أمام المدرعة بطريق «الشيخ زويد - الجورة» لكنه انفجر قبل مرور المدرعة بدقائق، وقال شهود عيان إن 4 مسلحين يرتدون الزى العسكرى الخاص بكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكرى لحركة حماس، يستقلون سيارة ربع نقل، أطلقوا النار على مبنى المخابرات الحربية بالعريش، فيما هاجمت مجموعة أخرى مدرعة جيش فى أحد شوارع الشيخ زويد.
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق