بالصور..أنصار المعزول ينصبون الخيام وسط الأورمان..والحديقة التاريخية تتحول لمأوى ليلى للإخوان والقمامة تنتشر بداخلها..وغرامة25جنيها على موظفى الحديقة فى حال الحديث عن السياسة


                                                جانب من اعتصام النهضة




منذ بداية اعتصام مؤيدى الرئيس المعزول محمد مرسى بميدان النهضة والضرر مستمر على حدائق الجيزة (الأورمان والحيوان) وصل هذا الضرر إلى حد إغلاق حديقة الحيوان بالسلاسل لسوء الحالة الأمنية ولوجود الاعتصام المستمر منذ 28 يونيو الماضى، هذا وبالإضافة إلى إقامة الإخوان المسلمين بداخل حديقة الأورمان بمخيماتهم فينامون ويأكلون ويشربون ويتنزهون بها وكأنها ملكا لهم وليس لغيرهم الحق بها.

والآن نحن على مشارف عيد الفطر المبارك، فكيف سيكون الوضع بهذه الحدائق؟ هل سيبقى الوضع على ما هو عليه؟ أم ستجد الأهالى والأطفال الحدائق بانتظارهم مثل كل عام.

من جهته، أكد الدكتور سيد حسين مدير حديقة الأورمان أن الوضع سيئ هنا للغاية وليس بأيدينا حيلة ولا نستطيع الاعتراض، لأننا لسنا بحجمهم ولا نقدر عليهم، وأخاف أن أتقدم ببلاغ ضدهم فلا يتركونى وشأنى وكذلك لا أستطيع طردهم من الحديقة، وأبلغت الموظفين داخل الحديقة بعدم الحديث بالسياسة نهائيا لمنع الاحتكاك معهم، وفرضت على الذى يتحدث بالسياسة غرامة مالية قدرها 25 جنيها.

وأكد حسين أن الحديقة تعمل على أن الحديقة ستعمل أثناء العيد وأن الاعتصام قد انفض فقمنا بتجهيز المسطحات الخضراء عن طريق الرى والتسميد وعمليات أخرى مختلفة بالحديقة مثل تجهيز مقاعد خشبية لاستقبال الجماهير وقمنا بإصلاح دورات المياه بالحديقة، وتم افتتاح كافيتريا تليق بحجم الزائرين إلينا ونقوم أيضا بتجهيز حديقة أطفال وعرضناها للمزايدة ليتم أخذها من قبل إحدى الشركات، خاطبنا الإسعاف للتواجد لوجود أى حالات مرضية مثل حالات التسمم المنتشرة بالأعياد وأيضا المطافئ للتواجد لنشوب أى حريق فى أسوأ الظروف واستدعينا بعض أفراد من أمن الجيزة لمساعدتنا على أى تجاوز أو مشكلة.

وأكد الدكتور عصام رمضان خبير فى الصحة والأوبئة وخبير الطب البيطرى فى الجمعية الدولية لحقوق الحيوان على أنه أى اعتصامات تأثر على البيئة سلبا لأجوائها ومكوناتها والبيئية تأثر خللا على الهواء هذا يؤثر على الحيوانات وعلى نسبة الأوكسجين لأن الاعتصامات فى أماكن غير مسموح بها يقلل نسبة كبيرة من الأكسجين الموجود بالمكان ويعيق عملية التنفس ونقص الأكسجين يسبب أيضا الإجهاد لديهم وبالإضافة إلى الضوضاء وتأثيرها على الحيوان وتأثيرها على الحالة العصبية والنفسية وخاصة على الحيوانات المفترسة والطيور أما مادة الآمونيا فتؤثر على التهاب العين وشعور الحيوان بحرقان فى العين واحمرارها وأيضا التهاب فى الجهاز التنفسى وتؤثر على الإنتاج الحيوانى والخصوبة لدى الحيوان وصعوبة الولادة وهذا له علاج عبارة عن مقويات يتم حقنها للحيوان.

وأكد رمضان أنه بالنسبة لعيد الفطر المبارك القادم بعد أقل من أسبوعين فأغلب الناس دائما تذهب إلى حديقة الحيوان وسيلاحظ من قبلهم فى هذا العيد العصبية زائدة من الحيوانات التى من الممكن ان تؤدى إلى وفاة أحد الزائرين لأن الاعتصام وإطلاق بالنار والخراطيش الألعاب النارية تزعج الحيوانات كثيرا وتؤثر عليه سلبا ولأن هذا غير ملائم لطبيعته المعتاد عليه.

أشار رمضان إلى أن المشكلة الأكبر فى هذه الاعتصامات هى القمامة التى تأثيرها أكثر ضررا وأكثر الملوثات البيئية التى توثر على الكل وحتى على الناس الموجودين بالمنطقة وعلى المقيمين من الإخوان أيضا داخل ميدان النهضة واستقرار الكثير منهم بالحديقة يزيد القمامة بالإضافة إلى المجموعة المقيمة بالخارج، فأصبح الشارع بالكامل مكانا لتجميع القمامة فكيف يعيشون وسط هذه الروائح والحيوانات داخل الحديقة الضرر موصول بهم ويصلهم يصاب والقمامة معروف أنها تسبب أمراضا كثيرة للناس وفى هذه الحالة تسبب أمراضا للإنسان والحيوانات فى منطقة ميدان النهضة.

وقالت لمياء محمد حسن 32 سنة واحد سكان ميدان النهضة إن الاعتصام زاد عن حدة وأننا فى حالة استياء شديدة من الإخوان الذين لا يسمحون بأى أحد المرور دون النظر فى هويته وأحيانا يقومون بتفتيشنا واعتصامهم هذا تسبب فى إغلاق حديقة الحيوان وقاموا باحتلال حديقة الأورمان وهذا غير مقبول فالحديقتان ملك للناس أجمعين وليس ملكا لهم فقط.






شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق