مصدر أمني: 11 وفاة و10 إصابات بالتعذيب في رابعة والنهضة الأجهزة الأمنية تكثف جهودها للوقوف على ظروف كل واقعة وتحديد مرتكبيها


صرح مصدر أمني بوزارة الداخلية المصرية بأن إجمالي عدد الجثث المنقولة من منطقة رابعة العدوية وميدان النهضة، وبها آثار تعذيب أدت إلى الوفاة بلغ 11 جثة "6 من ميدان النهضة، و5 من رابعة العدوية".
وبحسب ما نقلت "بوابة الأهرام"، فإن عدد المواطنين الذين تقدموا ببلاغات للأجهزة الأمنية بتعرضهم للتعذيب داخل ميداني النهضة ورابعة العدوية 10 مصابين "3 من ميدان النهضة، و7 من رابعة العدوية" اتهموا فيها عناصر الجماعة بالتعدي عليهم.
وكانت الأجهزة الأمنية قد تمكنت من كشف غموض واقعة العثور على ثلاث جثث مجهولة الهوية بها آثار تعذيب داخل قطعة أرض فضاء بمنطقة العمرانية بمحافظة الجيزة.
وتم تحديد شخصياتهم، وتحديد المتهمين، وضبط أحدهم ويدعى أحمد كمال محمود كامل مقيم بمنطقة بولاق الدكرور، من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، والذي اعترف بأنه وآخرون من معتصمي ميدان النهضة بالجيزة، اشتبهوا في المجني عليهم وسط المعتصمين، وتعدوا عليهم بالضرب في إحدى الخيام، وتخلص منهم بإلقائهم في مكان العثور على جثثهم، وأنه احتفظ بهاتف أحد المجني عليهم باعتباره حق له "كغنيمة".
هذا وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها للوقوف على ظروف كل واقعة، وتحديد مرتكبيها والعمل على ضبطهم.
شــارك
التعليقات

0 التعليقات :

إرسال تعليق